ويشير الرقم الجديد إلى أن ويندوز 10 هو نظام التشغيل الأكثر شيوعا بالنسبة لأجهزة الكمبيوتر الشخصية،

ويؤكد أن مايكروسوفت اقتربت من تحقيق هدفها الذي أعلنت عنه مع طرح النظام في 2015،

بتواجده على مليار جهاز بعد عامين أو 3 من إصداره.

مايكروسوفت اضطرت إلى مد هذه الفترة الزمنية لعام إضافي مع الفشل الذريع للنسخة المحمولة “ويندوز 10 موبايل”.

يشار إلى أن “ويندوز 10” تمكن العام الماضي من التفوق على “ويندوز 7″،

ليكون أنجح إصدارات “ويندوز” على الإطلاق، إذ يتواجد على 40% من أجهزة الكمبيوتر الشخصية حول العالم يليه “ويندوز 7” بنسبة 38.5% وفقا لأرقام “نت أبليكشنز”.